ابحار فى عالم السحر والخيال فهيا بنا .......
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جمكتبة الصورالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليلي القتيلة فى العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MoNy
حارسة السحر والخيال
حارسة السحر والخيال
avatar

انثى
عدد الرسائل : 121
العمر : 31
البلد : http://www.zorpia.com/CnariyaSpears
العمل/الترفيه : Writer
المزاج : Depressed
نقاط التميز : 50
تاريخ التسجيل : 15/01/2008

مُساهمةموضوع: ليلي القتيلة فى العراق   الخميس يناير 24, 2008 6:57 am


كتب فيها ما اثار قلبى وملك وجدانى
الشاعر الكبير عبدالله القرشى وهو نفحه عذبه من نجد ورملة عطشة من صحرانا العربيه تغنى فى السياسه وآشعر مالم يكتبه ويصورة غيره بكل الصدق
فكتب فى ليلى العراقيه التى قتلت فى العراقى وهى فنانه تشكيله معروفه لها اسمها[

وطاش الحلم فى الأسحار واصبح دمعنا مدرار
وجاءت نشرة الاخبار وفيها لطمة الأكدار
تنبئنا بما قد صار وياهول الذى قد صار
فمن انبائها ان الفراشة جللتها النار
وأن سحائب الطغيان غالت فلقة الاقمار
وان العبقرية قد طواها مارد غدار
وثم معابر الأفلاك اضحت بغير مدار
وان جميلة العينين اضحت بلا ابصار
بلا روح ترفرف فى مسار الارض كالانهار
وعادت وهى مرآة الفتون وفوحة النوار
رمادآ ذره الصاروخ , امست لعبة الاقدار
0 0 0
وطاش الحلم فى الاسحار واصبح دمعنا مدرار
وغاضت فى دجى الآلام ثمة ضحكة الاشجار
لآن عروس (دجله) وهى تسبح غالها التيار
وجاء العسكر الجرار رب الصاعق الهدار
يجر ذيوله -مستآسدآ - فى عنفوان دمار
لمذبحة النساء لفخرهن الخرد الاطهار
لليلى نفحة الالهام ليلى فرحة الازهار
ولون ثم ريشتها الانيقة بالدم الفوار
0 0 0
سلو ليلى القتيلة فى العراق , وقد دنا المقدار
سلوها فيم صعقت وفيم تهاوت الآسوار؟
سلوها فيم داستها سنابك خيل وحش الدار؟
وفيم تخرمتها ناده , وتوهج الاعصار؟
وكيف تجرآ الصاروخ مغتصبآ بلا انذار ؟
سنا حورية عاشت على شوقآ الى الامطار
على قلق الى الاسمى على لهفآ الى الاسمار
وبدد هازمآ كاللمح , منطلقآ لغير قرار
رؤى انسانة فى الحى نبض رسومها أشعار
0 0 0
سلوها طفلة الاحلام كيف ترنج المزمار؟
وكيف تطايرت بددآ ينابيع من الانوار؟
وكيف الظلم أطبق فى ظلام الخطب ياللعار
أياليلى التى اختضرت بسطوة صاعق جبار
لقد صرعوك حسنآ دافئآ تعنو له الانظار
لقد وأدوك فنآ خالدآ متجاوب الاوتار
وكنت بشاشة لعبوس الكون كالقيثار
وباقة روضة تهدى شعار الفكر للمشتار
ورافضة صراع يستبيح كرامة الاحرار
وتنتحر الملائك فيه , تعلو راية الختار
أياليلى التى اختصرت وكانت جمة الاوطار
وياحورية هربت من الدنيا الى استقرار
ستبقى روحك المثلى تدين ضراوة الاشرار
وتنشر عند مطلع كل شمس فنك المعطار!



آسفة للآطاله واتمنى ان ترضى الذوق الرفيع لآعضاء منتدانا الغالى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ليلي القتيلة فى العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موسوعه ايمى للقصص العالميه والاسطوريه :: المكتبه العامه :: كتب الادب والشعر-
انتقل الى: